"نجاح الاحفتالية أبلغ رد على مزاعم السفارات الأجنبية بشأن التهديدات الأمنية المحتملة".. تلك كانت التعليقات الأولى لأعضاء مجلس النواب، حول الاحتفالية التي نظمها مجلس النواب، اليوم الأحد، فى ذكرى مرور 150 عاماً على نشأة الحياة النيابية، بمدينة شرم الشيخ، فى حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، وعدد من رؤساء البرلمانات على مستوى العالم، مؤكدين أن مصر ستظل أبداً ودائما بلد الأمن والأمان.
وأثنى عدد من أعضاء مجلس النواب، على إشادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال كلمته بإنجاز البرلمان مهامه الصعبة وإصدار العديد من التشريعات الهامة فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها مصر، وكذلك تأكيد الرئيس على ثقته فى أعضاء المجلس، بإصدار قرارات صعبة من شأنها المساهمة حفظ الأمن وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة لدى المواطن، وأيضا كلمة رئيس البرلمان الأفريقى، التى حازت إعجاب الحضور وكذلك كلمة رئيس البرلمان العربي.
"دعم مصر": الاحتفالية عكست الاهتمام بمصر والسيسى وضع النقط على الحروف
فى البداية، قال النائب محمد السويدى، رئيس ائتلاف "دعم مصر"، إن احتفالية البرلمان اليوم بشرم الشيخ بمناسبة مرور 150 عاما على الحياة النيابية فى مصر، عكست مشهداً رائعاً، يوضح اهتمام المنطقة الإفريقية والعربية بالبرلمان المصرى، موضحاً: " الكل أكد فى كلماته والأحاديث الجانبية، أن آمال المنطقة مُعلقة بشكل رئيسى على مصر".
وأضاف "السويدى"، فى تصريح لـ "اليوم السابع"، أن كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، وضعت النقط على الحروف، وعكست مدى الاهتمام بالتعاون بين كل برلمانات المنطقة، مضيفاً:" إلى جانب الإشارة إلى وضع تشريعات جديدة، من شأنها الاهتمام بالجانب الاقتصادى والعمالى والاستثمار".
مصطفى بكرى : نجاح الاحتفالية أبلغ رد على مزاعم السفارات الأجنبية
أشاد النائب مصطفي بكرى، عضو مجلس النواب، بكلمة الرئيس السيسى التى ألقاها خلال الاحتفالية التى نظمها مجلس النواب اليوم بمناسبة مرور 150 عاماً علي نشأة الحياة النيابية، واصفاً إياها بـ"الشاملة"، مشيراً إلي أن الثقة التى أولاها الرئيس للبرلمان في قدرته على اتخاذ القرارات الصعبة بما يحفظ أمن البلاد وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة، محل تقدير من جميع النواب.
وقال بكرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الاحتفالية خرجت بشكل لائق يليق بعمر الحياة البرلمانية المصرية، وأعطت رسالة بالغه على مدى الاستقرار والأمن والأمان التى تتمتع به البلاد، مشيراً إلى أن خروج الاحتفالية بهذا الشكل أبلغ رد علي المزاعم التي خرجت من بعض السفارات الأجنبية أمس حول وجود مخاطر أمنية.
كذلك أشاد عضو مجلس النواب، بكلمة رئيس البرلمان الإفريقى، التى حازت ترحيب الجميع، وكذلك رئيس البرلمان العربى.
محمد فؤاد: البرلمان على قدر ثقة المواطن والرئيس فى تحمل المسئولية
من جانبه، قال الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب والمتحدث الرسمى لحزب الوفد، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الاحتفالية، وما تضمنته من رؤية تحاكى متطلبات محدودى الدخل وكافة شرائح المجتمع المصرى، جاءت فى محلها، مؤكدًا أن البرلمان يحمل على عاتقه إعداد حزمة تشريعات اقتصادية تحقق التنمية المنشودة لدى المواطن.
وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، لـ"اليوم السابع"، أن إشارة الرئيس فى كلمته إلى الشباب والمرأة، تؤكد اهتمامه الدائم بهاتين الفئتين، خاصة أننا على مقربة من انتخابات المجالس المحلية، والتى تشمل نسبة تمثيل دستورى للشباب والمرأة، مشيرًا إلى أن الرئيس لمس أيضًا فى كلمته الاحتياجات الهامة للمواطن فى مجال الصحة.
وأكد المتحدث الرسمى لحزب الوفد، أن مجلس النواب بجميع أعضائه على قدر المسئولية التى حملها لهم المواطنين الذين انتخبوهم، فضلا عن ثقة الرئيس بهم والتى أكد عليها خلال كلمته باحتفالية البرلمان، حيث أكد على ثقته فى قدرة مجلس النواب فى اتخاذ قرارات صعبة والقيام بالدور التشريعى والرقابى للحفاظ على استقرار البلاد وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.
وأشار إلى أنهم يعلمون أن دور الانعقاد الأول لم يأت ملبيًا لطموحات الشعب المصرى، لكن بمجرد الانتهاء من عدة تشريعات خلال دور الانعقاد الحالى مثل قانون الإدارة المحلية، وقانون التأمين الصحى، سيشعر المواطن بوجود وتأثير البرلمان فى حياته.
حسونة: الاحتفالية مشرفة وأبلغ رد على تحذيرات السفارات الأجنبية
فيما، قالت النائبة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، إن خروج الاحتفالية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهذا الشكل اللائق والمشرف، أبلغ رد على البيانات التي أصدرتها بعض السفارات الأجنبية أمس بتحذير رعاياهم من التواجد في الأماكن العامة بدعوة "تهديدات أمنية محتملة"، حيث امتلأت القاعة بجميع الوفود.
وأضافت حسونة، فى تصريحات صحفية لـ"اليوم السابع"، أن الاحتفالية بالوفود سواء العربية أو الإفريقية أو الأجنبية وقبلها المصرية، لاشك تحمل دلالة علي أن هذه البلاد آمنة، مضيفة" الاحتفالية خرجت بشكل يليق بعمر الحياة البرلمانية والدولة المصرية ونقلت صورة حية عن مدى الأمن والأمان الذى تتمتع به البلاد لاسيما شرم الشيخ، وعندما حضرنا للاحتفالية لم يكن لدينا أدنى شك فى أننا آمنون".
وأشادت النائبة، بكلمات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى احتفالية البرلمان، واصفه إياها بـ"المركزة"، والتى تضمنت اشادة بما أنجزه مجلس النواب الفترة الماضية، بجانب تأكيده على التمثيل النسائى داخل البرلمان ووجود المرأة المصرية، وهو فخر لنا، مشيراً إلى أن ثقة الرئيس فى المرأة المصرية وإشادته الدائمة لها، مستمد من دورها عبر التاريخ ووطنيتها فلم تخلف الظن فيها، وقيامها بدورها في مجتمعها من أجل تنميته مع حرصها على أسرتها لتخرج أجيالا قادرين على حمل لواء الوطن.
كذلك أثنت حسونة، على كلمات رئيس البرلمان الافريقي التى أشاد فيها بالتاريخ المصرى، حيث قالت عنها " كلمات مست قلوب جميع الحاضرين"، وكذلك كلمات رئيس البرلمان العربي.
نائب بـ"دفاع البرلمان" : كلمات الرئيس "شاملة" وثقته فينا محل تقدير
بينما، أشاد اللواء يحى عيسوى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، قائلاً : " لقد كانت كلمة موجزة لكنها شاملة للمخاطر التى تمر بها البلاد والقرارات الواجب اتخاذها من أجل المواطن".
وقال عيسوى، في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الرئيس تناول في كلمته ثقته الكاملة في البرلمان المصرى، وهو أمر محل تقدير، مضيفاً:" لأول مرة يتحدث رئيس عن البرلمان بهذا الشكل الذى يحمل الثقة والتقدير على قدرته فى اتخاذ قرارات حاسمة لاسيما فى ظل تلك الظروف الصعبة".
وأضاف أن حديث الرئيس عن التشريعات الخاصة بمجالات الصحة والتعليم والشباب ومحدودى الدخل، هي بالفعل أولوية لدي مجلس النواب سواء في دور الانعقاد الأول أو على أولوية أجندته التشريعية خلال دور الانعقاد الثاني.
كذلك اشاد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، بكلمة رئيس البرلمان الإفريقى، التى وصفها بـ"الرائعة"، مضيفاً " أحرفها تكتب من ذهب وتعتبر بمثابة ميثاق"، وكذلك كلمات رئيس البرلمان العربي، قائلاً:" الاحتفالية خرجت بشكل لائق يناسب أهميه الحدث".
أشرف رشاد: نعد الرئيس والشعب بإصدار تشريعات تحقق تنمية اقتصادية
بدوره، أكد النائب أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، أن كلمة الرئيس خلال الاحتفالية، جاءت مركزة وشاملة لكافة مشاكل المجتمع والتى تواجه المصريين سواء فى الصحة أو الظروف الاقتصادية، مشيرًا إلى أن إشادة الرئيس باستكمال البرلمان لمهامه التشريعية فى ظل الظروف الصعبة التى مر بها، يعكس مدى علمه بأهمية وقيمة مجلس النواب والقوانين التى أصدرها، وكذلك التى مازال يناقشها حتى الآن.
وأضاف رئيس حزب مستقبل وطن، لـ"اليوم السابع"، أنه فى الوقت الذى حرص فيه الرئيس السيسى، على توجيه التحية للبرلمان على القيام بمهامه رغم التحديات والظروف الصعبة التى تواجه مصر، فإنه عول أيضًا على البرلمان اتخاذ القرارات الصعبة التى من شأنها حفظ الأمن وتلبية الطموحات الاقتصادية المنشودة، وتابع: "ونحن نعد الرئيس، وجموع الشعب المصرى، أن نبذل قصارى جهدنا، لإعداد التشريعات التى من شأنها تحقيق التنمية الاقتصادية والنهوض بالدولة المصرية فى ظل المؤامرات التى تحاك بها".
رائف تمراز: الرئيس مهتم بقضايا الشعب ومحدودى الدخل
وفى السياق ذاته، قال رائف تمارز، وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان، ان كلمتة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الاحتفالية جاءت مركزة حول عدد من النقاط الهامة اهمها مطالبته للبرلمان بوضع استراتيجية عامة للدولة للنهوض بالأوضاع الاقتصادية ذلك إلى جانب الرقابة والتشريع.
وأوضح أن الرئيس أشار فى خطابه إلى عراقة البرلمان المصرى الذى يعد أقدم البرلمانات فى الوطن العربى ودوره العظيم فى إثراء الحياة النيابية فى مصر، وأن البرلمان الحالى يعبر عن جميع فئات الشعب المصرى حيث يوجد تمثيل متميز للمرأة ونسبة الشباب ولول مرة فى تاريخ الحياة النيابية ان يكون هناك تمثيل لذوى الاحتياجات الخاصة.
وتابع: "الرئيس تطرق من خلال كلمته إلى ان البرلمان والحكومة وجميع مؤسسات الدولة تعمل لصالح المواطن وخاصة محدود الدخل وذلك من خلال تشريعات جديدة لمواجهة الصعاب وتذليل العقبات".
عصام الصافى: احتفالية "150 عام برلمان" رسالة للعالم بأن مصر آمنة
وقال النائب عصام الصافى، إن الرئيس وضع مجلس النواب أمام مسئوليته الكبيرة فى إصدار تشريعات تساعد على بناء مصر والنهوض باقتصادها وتصب فى مصلحة الوطن.
وأضاف "الصافى" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن الرئيس وجه الرسالة فى خطابه اليوم، مفادها تضافر جميع الجهود فى الدولة والسلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية وكافة فئات المجتمع، لمواجهة التحديات التى تواجه الوطن والنهوض بمصر، والتأكيد على أن بناء مصر ونضهتها مسئولية جماعية.
وأكد "الصافى" أن إقامة احتفالية مصر بمرور 150 عاما على نشأة مجلس النواب ومؤتمر البرلمانين العربى والإفريقى بمدينة شرم الشيخ وبمشاركة نحو 50 دولة يساعد على تنشيط السياحة، ورسالة للعالم كله بأن مصر آمنة ومستقرة وتوضيح لصورة مصر أمام العالم كله.
وأشاد "الصافى" بكلمة رئيس البرلمان الإفريقى خلال الاحتفالية وإشادته بجهود مصر والقوات المسلحة المصرية فى مواجهة ومكافحة الإرهاب، قائلا: "هذا الحادث الهام له فوائد كثيرة وعائد معنوى كبير".