أعرب أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، عن سعادته بمشاركته في احتفال البرلمان المصري بمناسة مرور 150 عامًا على إنشائه، موضحا أن هذه السنوات تقف شاهدة على عراقة التجربة المصرية والتي قدمت نموذجًا للبرلمانات في العالم.

وقال "الجروان"، خلال كلمته في الاحتفال بمرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصري، اليوم، الأحد: "لقد شهدت الحياة السياسية المصرية طفرة من الحراك الشعبي بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ليخرج عنها البرلمان الحالي ليكون علامة فارقة في الحياة النيابية في مصر، الذي يمثل طفرة وتمثيلا مشرفا للمرأة العربية".

وأضاف: "لقد قدم الشعب المصري بتلاحمه خلف القيادة الحكيمة مثلا يحتذى به للخروج بمصر إلى بر الأمان، وإحداث التغييرات الضرورية وتجسيد أهداف خارطة الطريق".

وتابع: "إننا في البرلمان العربي نعتبر التجربة المصرية رائدة في التصدي للإرهاب وتضافر الجهود في تحقيق الاستقرار الأمني"، موجها التحية للقوات المسلحة المصرية ورجال الأمن، في ذكرى نصر أكتوبر الذي سيظل مصدر الاعتزاز والافتخار.

كما أكد أن مصر العروبة حاضنة السلام، لما تتميز به من قوة في المنطقة.

واختتم كلمته قائلا: "لا يمكن تفويت فرصة دون التأكيد على تضافر الجهود البرلمانية مع الحكومة للتصدي للإرهاب التي تعمل على زعزعة استقرار الدول"، متمنيا استلهام أجواء الاحتفال لبذل الغالي والنفيس لتحقيق طموحات الشعب العالمي والعربي.