استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم فى شرم الشيخ ” سليم الجبورى” رئيس مجلس النواب العراقى، وذلك على هامش الاحتفال بمرور 150 عاماً على بدء الحياة النيابية فى مصر، بحضور الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب.
وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن رئيس مجلس النواب العراقى نقل إلى الرئيس السيسى تحيات الرئيس العراقى فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادى، كما وجه التهنئة بمناسبة الاحتفال بمرور 150 عاماً على بدء الحياة النيابية فى مصر، مشيداً بعملية البناء والتنمية التى تشهدها مصر حالياً فى مختلف القطاعات.
وأعرب “الجبوري” عن خالص تقديره لمواقف مصر الداعمة للعراق، مشيداً بدورها المحورى باعتبارها ركيزة أساسية للأمن والاستقرار فى العالم العربي، وداعمةً لوحدة الصف والتضامن العربى.
من جانبه، أكد الرئيس السيسى، على موقف مصر الداعم لوحدة وسيادة العراق على كامل أراضيه، وحرصها على مساندة كافة الجهود الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار بالعراق فى مواجهة التحديات الراهنة، والتصدى لمحاولات بث الفرقة والانقسام بين مكونات الشعب العراقي، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تتطلب وحدة الصف والتصدى لمساعى التدخل فى الشئون الداخلية للعراق.
وأضاف المتحدث الرسمى أن رئيس مجلس النواب العراقى استعرض آخر التطورات على الساحة العراقية، ولاسيما الاستعدادات الجارية لتحرير مدينة الموصل، مؤكداً على أن بلاده عازمة على القضاء على الإرهاب واستعادة الاستقرار، بما يفسح الطريق للمضى قدماً فى سبيل عملية إعادة الإعمار.
وأكد رئيس مجلس النواب على تكاتف أبناء الشعب العراقى فى مواجهة الإرهاب والتصدى لتنظيم داعش، رافضاً فى الوقت ذاته أى تدخل أجنبى فى شئون العراق.