ألقت الإدارة العامة لمباحث الآداب بوزارة الداخلية، القبض على ربة منزل حولت شقتها إلى وكر للأعمال المنافية للآداب بمنطقة الظاهر.

وردت معلومات إلى اللواء أحمد عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب، تفيد قيام "فاطمة. م" ويعاونها "رأفت. ف" بإدارة شقة بدائرة قسم شرطة الظاهر للأعمال المنافية للآداب واستقطاب النسوة الساقطات وعرضهن على راغبي المتعة الحرام مقابل ألف جنيه في الساعة الواحدة.

على الفور تم تشكيل فريق بحث ضم اللواءين وليد رشدي وأسامة عايش نائبي المدير لسرعة القبض على المتهمين.

وعقب تقنين الإجراءات وبعمل العديد من الأكمنة تمكن العقيد أحمد حشاد وكيل إدارة النشاط الداخلي، والعقيد حسن النجار، والمقدم عمرو مطر ضباط مباحث الآداب بالتنسيق مع المقدم أسامة مشهور رئيس مباحث الظاهر من مداهمة الشقة المشبوهة وضبط المتهمة وكل من "شادى. ا"، "نادية. ع"، "حياة. أ"، "فاطمة. أ" مغربية الجنسية، "رأفت.ف"، "محسن.ع" مقاول راغب متعة، "ياسر. م" مخلص جمركي، و"محمد. ر" صاحب شركة شحن، وتم ضبط 7 آلاف جنيه، 15 هاتفا محمولا، كمية من الترامادول، صباع حشيش ، و5 علب مقويات جنسية.