أعلن نائب رئيس هيئة الحقيقة والكرامة، خالد الكريشي، أن الأموال المتفق عليها، والمندرجة في إطار اتفافية الصلح المبرمة في مايو الماضي مع رجل الاعمال سليم شيبوب صهر الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين بن على، في طريقها إلى خزينة الدولة.
وقال الكريشي في تصريح نقلته وكالة الانباء التونسية “وات” اليوم إن إجراءات تحويل الأموال من أرصدة شيبوب في الخارج إلى خزينة الدولة جارية”، مشيرا إلى أن الهيئة ستقوم قريبا بإعلام الرأي العام حول قيمة المبلغ الذي التزم شيبوب بتحويله للدولة.
وأكد أن آلية التحكيم والمصالحة تضطلع بدور كبير في إطار تحقيق العدالة الانتقالية مشيرا الى ان هذه الآلية تمكن الدولة من توفير موارد مالية إضافية، باسترجاع الأموال المنهوبة.