يبدو أن شركة “سامسونج” مقبلة على مزيد من المتاعب، خلال الأيام القادمة، بسبب حوادث انفجار هواتفها، ففي الأسبوع الماضي لوحده، احترقت ثلاثة هواتف من طراز “جالاكسي نوت 7”.
وبحسب ما ذكر موقع “ذا فيرج”، فإن شخصا جديدا من ولاية كنتاكي الأميركية أبلغ عن احتراق هاتفه، قائلا إن استيقظ مع الرابعة صباحا، وسط تصاعد الدخان في غرفة نومه، فيما كان الهاتف يحترق.
وجرى نقل المتضرر مايكل كليرينج، إلى المستشفى، جراء إصابته بالتهاب حاد في القصبات الهوائية، جراء استنشاق الدخان، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
والأدهى في الحادثة، أن الهاتف الذي احترق، تم الحصول عليه بمثابة هاتف بديل، إثر شروع سامسونج، في تغيير الهواتف تفاديا لحرائق سجلت منذ طرح “نوت 7” في الأسواق.
وأعلنت سامسونج، وهي أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم، سحب ما لا يقل عن 2.5 مليون من هاتفها الذكي الرائد “جالاكسي نوت 7”، في 10 أسواق على مستوى العالم الشهر الماضي، بسبب عيب في البطارية أدى إلى اشتعال النار في بعض الهواتف.