أكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن 3700 من تجار المخدرات في الفلبين قتلوا خلال المائة اليوم الأولى التي أمضاها الرئيس رودريجو دوترتي في الرئاسة.

وقالت الصحيفة إن ما لا يقل عن 26 ألف شخص من المشتبه في تورطهم في تجارة المخدرات ألقي القبض عليهم في غضون الأشهر الثلاثة الأخيرة، وبالرغم من قسوة الحملة التي يقودها الرئيس الفلبيني ضد تجار المخدرات، فإنه ما زال يتمتع بشعبية مرتفعة، إذ إن 80% من المواطنين يؤيدون الاستمرار في جهود تطهير البلاد من المواد المخدرة، في حين تندد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والكنيسة الكاثوليكية بالمذابح التي ترتكبها قوات الأمن ضد تجار المخدرات.

ومن جراء الانتقادات التي توجهها الإدارة الأمريكية إلى الرئيس الفلبيني، أعلن بصورة رسمية عن تجميد التحالف العسكري مع الولايات المتحدة بالرغم من مرور 65 عاما على انطلاق التنسيق بين الجانبين.