قال النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن هناك توصية بدعوة والدة الباحث الإيطالي جوليو ريجينى، الذي لقي حتفه خلال تواجده بالقاهرة، لزيارة مجلس النواب.
وأوضح "الخولى" أن موعد الزيارة سيحدده الدكتور على عبد العال رئيس المجلس، وأن دعوة والدة ريجينى ورئيس البرلمان الإيطالي تمت مناقشتها من ضمن توصيات لجان العلاقات الخارجية وحقوق الإنسان والدفاع والأمن القومي بـمجلس النواب.
وفي نهاية الشهر الماضي، نقلت قناة تلفزيونية إيطالية خاصة " La7 "، ومقرها روما، عن مصادر بالقاهرة - لم تكشف عن هويتها- أن تحليل 9 من سجلات الاتصالات الهاتفية في منطقة تواجد ريجيني، قبيل اختفائه، من قبل النيابة العامة في القاهرة، أظهر أن الأخير "كان متابعًا من قبل 5 من رجال الشرطة المصرية يوم اختفائه في 25 يناير الماضي".
وأضافت القناة أن "عناصر الشرطة الخمسة كانوا جنبًا إلى جنب مع ريجيني عندما صعد إلى عربة في مترو الأنفاق بمحطة البحوث قرابة 8 مساءً بالتوقيت المحلي بمصر، قبل أن يُفقد أثره، حيث كان متوجهًا إلى ساحة التحرير في قلب القاهرة للقاء صديق له".
وتوترت العلاقات بشكل حاد بين مصر وإيطاليا، على خلفية مقتل ريجيني -28 عامًا-، الذي كان موجودًا في القاهرة منذ سبتمبر 2015م، وعثر عليه مقتولاً على أحد الطرق غرب القاهرة، وعلى جثته أثار تعذيب، في ٣ فبراير الماضي.
وفي 8 أبريل، أعلنت روما استدعاء سفيرها في مصر للتشاور معه بشأن القضية التي شهدت اتهامات من وسائل إعلام إيطالية للأمن المصري بالتورط في قتله وتعذيبه، بينما تنفي السلطات المصرية صحة هذه الاتهامات.