وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف التفكير في ضرب المطارات العسكرية السورية بأنه “ألعاب خطيرة” في ظل وجود أنظمة دفاع جوي روسية هناك..وقال خلال مؤتمر صحفي ، نقلته قناة “روسيا اليوم” اليوم الأحد إن هنالك تسريبات مفادها أنه يمكن استعمال صواريخ مجنحة لضرب المطارات العسكرية السورية لمنع إقلاع الطائرات السورية منها. مشيرا إلى أن رئاسة الأركان الروسية قد تفاعلت مع هذه التسريبات.
واوضح لافروف أن روسيا موجودة في سوريا بطلب من الحكومة الشرعية ولها قاعدتان في هذا البلد، واحدة حربية جوية في حميميم، والأخرى نقطة إمداد بالمواد والتقنيات في طرطوس، حيث توجد منظومة دفاع جوي لحماية منشآتنا”.
وتابع نحن ندرك جيدا أن العسكريين الأمريكيين يفهمون ذلك، وأنه يجب التعقل وعدم الاحتكام إلى العواطف وشرارات الغضب الآنية.
و كان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قد اكد خلال المؤتمر اليوم الأحد حدوث تغيير جذري في العلاقات بين موسكو وواشنطن، متهما الجانب الأمريكي باتخاذ خطوات عدائية تجاه روسيا.
وقال لافروف “سجلنا تغيرا جذريا للظروف فيما يخص الروسوفوبيا العدائية التي تستند إليها حاليا السياسة الأمريكية لافتا الى ان الحديث لا يدور عن تصريحات معادية لروسيا فقط، بل عن خطوات عدائية تمس بمصالحنا وتعرض أمننا القومي للخطر”.
وكانت واشنطن قد اتهمت موسكو بممارسة الارهاب فى حلب ، وبالسعى إلى تعزيز نظام الأسد بإستخدام ماوصفه ب”القوة الوحشية” على حساب مئات ألاف من السوريين .