شهدت مدينة "كيرفيل" بولاية "تكساس" الأمريكية حادثا مروعا، حيث قام مجموعة من الطلاب بإشعال النار فى زميل لهم من ذوى الاحتياجات الخاصة ويبلغ عمره نحو 10 أعوام، الأمر الذى أدى إلى إصابة الطفل "كايدن كولب" بحروق من الدرجتين الأولى والثانية فى 20% من جسده تقريبا، وذلك وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلى ستار" البريطانية.

وأوضحت الصحيفة أن مجموعة من زملاء "كايدن" استدرجوه إلى حقل بالمدينة بحجة أنهم يودون اللعب معه وعندما وصل إلى الحقل قام أحدهم بغمره بالجازولين فيما اشعل آخر النيران فيه.

وتم نقل "كايدن" إلى المستشفى، لكن قبل أن يقوم الأطباء بإدخاله فى غيبوبة صناعية، وأخبر والدته باسم أحد الصبية الذين أشعلوا النار فيه وقامت الشرطة بإلقاء القبض على ذلك الصبى، ووجهت له تهمة الإحراق المتعمد، وهو حاليا رهن الاعتقال.

وتأمل أسرة "كايدن" فى أن يتم توجيه المزيد من التهم إلى ذلك الصبى؛ وصرحت إحدى أقاربه بأن حالة الطفل خطيرة، مضيفة أنها ترجو أن يتمكن جسده من محاربة الإصابات التى تعرض لها، فى حين أن مازال أمامه طريق طويل للتعافى.