صرح الأمين العام المساعد للعلاقات الخارجية والمالية والإدارية بالبرلمان العربي السفير فهمى فايد، بأن البرلمان العربي انتهز فرصة انعقاد جلسات البرلمان الأفريقى بشرم الشيخ، وقرر عقد جلسة مشتركة مع البرلمان الأفريقي غدا، الاثنين، فى إطار تدعيم العلاقات العربية الأفريقية، من ناحية والعلاقة بين مصر والجانبين من ناحية أخرى.

وقال فايد إن الاجتماع المشترك للبرلمانين العربي والأفريقى يعد بمثابة نقلة نوعية لأنه يتعلق بالبعد الشعبي بين العرب والأفارقة، وهو ما يوفر قوة دافعة للجانبين على المستوى الشعبي.

وأضاف أن الاجتماع المشترك سيتخذ مجموعة من التوصيات سيتم عرضها على قمة مالابوه الأفريقية المقبلة لوضع آلية التنفيذ المناسبة.

من جانبه، أكد موسى صابورا، الأمين العام المساعد للبرلمان العرىي لشئون الجلسات والإعلام، أن الجلسة المشتركة للبرلمانين العربى والأفريقى ستتناول قضايا تمس الشعوب العربية والأفريقية، من بينها مكافحة الإرهاب والتغيرات المناخية وندرة الموارد المائية ومكافحة التصحر وتحقيق التنمية المستدامة.

وقال صابورا إن الاجتماع سيسفر عن بيان مشترك يطلق عليه "بيان شرم الشيخ" يرسى مبدأ دورية انعقاد الاجتماعات المشتركة للبرلمانين العربي والأفريقى.