أكد الأنبا مكاريوس، الأسقف العام لمحافظة المنيا وأبو قرقاص، أن حكم المحكمة بإحالة 25 متهما إلى الجنايات فى واقعة تعرية سيدة الكرم يعد "احتراما للقانون وسيادة الدولة وحقوق الإنسان، وأخلاق المصريين".

وقال أسقف المنيا، خلال مداخلة هاتفية على قناة الحرية القبطية، إن الجلسات العرفية تعطي نتائح عكسية، وتزيد من حدوث تلك الأحداث الطائفية.

وأضاف: "لما اتحرقت كنائسنا ما اشتكيناش، لما اتهدمت منازلنا ومتاجرنا ما اشتكيناش، لما اغتصبت أراضينا ما اشتكيناش، لما قتل البعض قلنا شهداء يا بختهم، أما أن تتم تعرية سيدة على مسمع ومرأى من الكل فيتم تحويل الأمر لشجار عادى أو حادثة لم تحدث، فهذه إهانة لمصر كلها".

ووجه أسقف المنيا العام الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى وللقضاء المصرى ولمحافظ المنيا الجديد ومدير أمن المنيا لدورهم فى إعمال دولة القانون.