قال النائب تادرس قلدس، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن الاحتفال بمرور 150 عاما علي بدء الحياة النيابية في مصر يؤكد على قدم وعراقة الحياة الديمقراطية في مصر باعتبارها دولة مدنية حديثة تمتلك أقدم المجالس النيابية في العالم وفي المنطقة العربية.

وأضاف النائب أن المجالس النيابية خلال هذه الفترة الممتدة من تاريخ مصر لعبت دورا مهما في حياة الشعب المصري في مختلف مراحله مضيفاَ أن مجلس النواب المصري الحالي، طبقا لدستور عام 2014، يتمتع بسلطة تشريعية هي الأعلى في تاريخ مصر الحديث مما يضع مسؤولية كبيرة على كاهل النواب للخروج بقوانين وقرارات علي ذات المستوي بعد الثقة الكبيرة التي منحها الدستور للبرلمان.

وأشار النائب إلى أن حضور وفود من البرلمان الأفريقي والبرلمان الدولي وكبار الشخصيات البرلمانية الدولية يؤكد علي استعداد مصر لاستقبال كافة أنواع الرحلات السياحية في العالم، وأن ما ينشر خلاف ذلك في الصحف الغربية ووكالات الأنباء جزء من المؤامرات التي تحاك ضد الدولة المصرية من الداخل والخارج.