وجه رامي محسن، مدير المركز الوطني للاستشارات البرلمانية، تحية للرئيس عبد الفتاح السيسي عقب الخطاب الذي ألقاه في إطار الاحتفالية بمرور 150 عاما على الحياة النيابية في مصر ، مشيدا بنعيه للنائبة أميرة رفعت.

وأضاف محسن في تصريحات لـ "صدى البلد"، أن هذا النعي هو لفتة طيبة من الرئيس ويشير إلى متابعته للاحداث واهتمامه بها وإنسانيته.

وحول ما اشار إليه الرئيس في خطابه بشأن ثقته في قدرة البرلمان على اتخاذ القرارات الصعبة ، قال محسن أن هذه القرارات المقصود بها الموافقة على قوانين كالخدمة المدنية والقيمة المضافة والتي اتخذت في إطار الإصلاحات الاقتصادية.

وأشار محسن إلى أنه لا زالت هناك قرارات أخرى منتظرة من البرلمان منها تغيير المنظومة التشريعية بأكملها وتمرير قوانين العدالة الانتقالية وإنشاء الهيئات المستقلة الجديدة ، وتمرير قوانين الانتخابات المحلية ، والتي ستكون اول انتخابات منذ ثورة 25 يناير .

ولفت محسن إلى أن خطاب الرئيس في مجمله جاء رائعا ومكتملا، وحمل كالعادة إشادة بالنائبات والشباب ، لكنه من جهة أخرى لم يشير إلى إدارة البرلمان، وهو أمر لافت للنظر.