قدم دفاع توفيق عكاشة إلى محكمة أسرة مدينة مصر خلال جلسة زيادة نفقة نجله يوسف صحيفة الدعوى المطالبة بتخيفض نفقة الصغير، وذكر أن موكله ﻻ يمتلك أى مصادر دخل بعد إغلاق قناة الفراعين وﻻ يعمل بأى جهة اﻻن.
ونفى دفاع عكاشة امتلاك موكله 5500 فدان كما قالت طليقته وشكك فى صحة التحريات المقدمة منها فى دعوى زيادة نفقة الصغير وطلب من المحكمة التصريح له باستخراج تحريات من مدينة اﻹنتاج اﻹعلامى ليثب أن موكله ﻻ يملك قناة الفراعين.
من جانبها، أقرت رضا الكرداوى طليقة البرلمانى السابق أمام محكمة أسرة مدينة نصر أن والدة عكاشة هى من تملك قناة الفراعين بحكم أنه موظف حكومى وﻻ يحق له تأسيس شركة وأنه بالفعل “عاطل” خاصة بعد حصوله على إجازة بحجة رعاية والدته وتركه لمرتبه الشهرى البالغ 20 ألف جنيه وردا على تشكيك دفاع عكاشة فى التحريات المقدمة منها عن عدد أراضى مخصصة للإعلامى طلبت الكرداوى تحريات من جهاز 6 أكتوبر بخصوص تلك الأراضى.
وكشفت طليقة البرلمانى للمحكمة عن تفاصيل جلسة الصلح التى عقدت بمنزلها بالمنصورة الاسبوع الماضى وحضرها طليقها برفقة محاميه ومديرة منزله النيجيرية وقالت: “عكاشة بيدعى الفقر ومشغل عنده خدامة نيجيرية وبيديها 1000 دوﻻر فى الشهر اى ما يعادل 14 الف جنيه”، وطلبت شهادة محامى عكاشة بشأن تلك الواقعة فى جلسة اليوم.
يذكر أن طليقة البرلمانى السابق توفيق عكاشة قد أقامت ضده ما يقرب من 19 دعوى حبس لامتناعه عن سداد متجمد نفقة نجله يوسف منهم ما تم الفصل فيه والآخر لا يزال منظورا أمام القضاء يتترافع فى تلك القضايا بنفسه.