أكدت الاستخبارات الإيطالية أن إيطاليا ستكون الهدف المقبل للتنظيمات الإرهابية وتتوقع تنفيذ هجمات إرهابية على أرضها على نهج فرنسا وألمانيا وبلجيكا، خاصة بعد اعتقال التونسى بلال شيهاوى الخميس الماضى، لنشره تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعى هنأ من خلالها مرتكبى الاعتداءات الإرهابية فى أوروبا، قائلا إنه سينفذ هجوما فى برج بيزا السياحى.
ووفقاً لصحيفة “لو بوان” الفرنسية فإن أجهزة الشرطة الإيطالية رفعت درجة التأهب فى كل القطاعات، خاصة السياحية منها والأثرية، وأنه على الرغم من ترحيل المتهم التونسى إلا أنها مازالت تكثف الإجراءات البحثية للتوصل عن أى معلومات عن تفجير برج بيزا، أو اكتشاف أى محاولة تخريبية أخرى قد تتسبب فى إراقة الدماء.