غادرت القاهرة اليوم الأحد السفير"وفاء بسيم" رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس القومى للمرأة متوجهة على رأس وفد إلى برشلونة فى زيارة لإسبانيا تستغرق عدة أيام تشارك خلالها فى فعاليات مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط بشأن تمكين المرأة والتى تبدأ اليوم ولمدة يومين.

وصرحت السفيرة "وفاء بسيم" قبل مغادرتها : "سيعرض الوفد المصرى خلال المؤتمر تجربة مصر فى مجال تمكين المرأة وأن وفد مصر سيعرض تقارير لجنة مواجهة العنف ضد المرأة والتى ترأسها مصر ضمن أربعة لجان أنشأتها مجموعة الاتحاد من أجل المتوسط خلال الاجتماع الوزارى الذى عقد فى باريس عام 2013 وهى لجان تمكين المرأة اقتصاديا ومنع العنف ضد المرأة وتغيير التفكير النمطى عن صورة المرأة وتمكين المرأة من القيادة.

وتترأس مصر مجموعة العمل الخاصة بمكافحة العنف ضد المرأة سواء العنف المادى أو المعنوى أو اللفظى حيث وضعت مصر إسترتيجية لمواجهة هذه العنف من خلال إعداد ونشر مواد إعلامية فى التجمعات والمراكز الثقافية ووسائل الإعلام وسنقدم تقريرا حول عمل هذه اللجنة خلال الثلاث سنوات الماضية واللجان الأربعة ستقوم بإعداد مقررات سيتم رفعها للإجتماع الوزارى القادم للإتحاد الأورومتوسطى والمقرر عقده فى الربع الأول من العام القادم".

وقالت إن عام 2017 مهم جدا فى مصر لأن الرئيس " عبدالفتاح السيسى " يضع تحت رعايته وبتوجيه منه يضع 2017 عاما للمرأة فى مصر ومن المنتظر أن يقوم المجلس القومى للمرأة وغيره من الأجهزة المعنية بالأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر وللأسرة أيضا بحشد الجهود لتحقيق الأهداف الخاصة بتمكين المرأة ومنحها حقوقها بصفتها نصف المجتمع وأن الاجتماعات ستشهد فعاليات كبيرة بعنوان " المرأة نحو المستقبل " حيث تدعى إليه شخصيات نسائية من كل العالم من أجل مناقشة أربعة محاور أخرى بشكل متوسع مثل المرأة والهجرة والمرأة والتعليم والمرأة والعمل وتمكين المرأة إقتصاديا وحل العقبات التى تواجهها كإمرأة عاملة أو سيدة أعمال وبحث المشاكل التى تواجهها.