أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين حالة الطوارئ في البلاد اليوم الأحد بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أسفرت عن سقوط قتلى وألحقت أضرارا بمصانع ومزارع معظمها مملوك لأجانب.

وقال "هايلي مريم" في كلمة بثها التليفزيون الحكومي "تم إعلان حالة الطوارئ إذ إن الوضع يشكل تهديدًا لشعب البلاد".