وصل صباح اليوم /الأحد/ رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد إلى الجزائر، حاملا رسالة من رئيس الجمهورية التونسية الباجى قايد السبسي، إلى نظيره الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية "وات" أن الشاهد اختار الجزائر كأول بلد يزوره منذ توليه رئاسة حكومة الوحدة الوطنية أغسطس الماضي نظرا للعلاقات الاستثنائية التى تربط الجزائر مع تونس.

ونقلت الوكالة التونسية عن الشاهد قوله قبل مغادرته تونس "أتطلع خلال زيارة العمل والأخوة إلى الجزائر، إلى تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب والاقتصاد والتجارة".

وأكد الشاهد، الذى يترأس وفدا حكوميا يتكون من وزيري الداخلية والصناعة التجارة وكاتب الدولة للشؤون الخارجية، أن السعي إلى دفع هذه العلاقات والمحافظة على مستواها الاستثنائي، يجسم إرادة الشعبين الشقيقين اللذين يتقاسمان تاريخا ومستقبلا مشتركين.