ذكر موقع " إيه بي سي" نيوز الأمريكي أن السلطات الإثيوبية أعلنت حالة الطوارئ فى محاولة لوقف التظاهرات التى تجتاح البلاد.

وأوضح أن الحكومة الاثيوبية أعلنت حالة الطوارئ فى البلاد عقب أسبوع من اندلاع مظاهرات عنيفة مناهضة للحكومة ؛ والتى أسفرت وقوع حالات وفاة، فضلا عن تدمير الممتلكات العامة فى انحاء البلاد ؛ وبخاصة فى منطقة " الاورومو" التى تقطنها أقلية عرقية.

وأعلن رئيس الحكومة الاثيوبية "هاليماريام ديسالجن" فى خطاب نقله التليفزيون المحلى حالة الطوارئ ؛ موضحا أن إعلان الطوارئ جاء عقب الخسائر الكبيرة فى الممتلكات العامة فى البلاد.