كشفت شركة كاسبرسكي لاب النقاب عن إصدار جديد من برمجية Kaspersky Small Office Security الرّامية إلى مُساعدة الشركات المتناهية في الصغر للبقاء بمنأىً آمن وبعيد عن العدد المتزايد من تهديدات الاحتيال عبر شبكة الإنترنت التي تواجهها مثل هذه الشركات اليوم.
ومن خلال تعزيز وظائف مكافحة فيروسات الفدية الخبيثة، والارتقاء بمستوى حماية المعاملات المالية التي تجري عبر شبكة الإنترنت، والمستوى المناسب لرصد الحالة الأمنية على الشبكة، فإن برنامج Kaspersky Small Office Security بإمكانه مساعدة الشركات المتناهية في الصغر للتقدم والازدهار عن طريق إتاحة كافة السبل التي من شأنها إعاقة حركة المحتالين عبر شبكة الإنترنت.
وتماشيًا مع البحوث التي أجرتها شركة كاسبرسكي لاب مؤخرًا، والتي أشارت إلى أن 42% من الشركات المتناهية في الصغر يُساورها القلق إزاء التهديدات الناجمة عن برامج التشفير الخبيثة، فإن أحدث نسخة من برنامج Kaspersky Small Office Security توفر حماية متينة ووثيقة ضد التهديدات المتنامية لفيروسات التشفير الخبيثة. في الواقع، لا تُسهم قدرات مكافحة اختراق مثل تلك الفيروسات التي تتمتع بها تقنية System Watcher في منع محاولات الاختراق الخبيثة فقط، بل تقوم أيضًا بإعداد نسخة احتياطية تلقائية للبيانات وإتاحة القدرة على استعادتها.
وانطلاقًا من اعتماد الشركات المتناهية في الصغر بشكل متزايد على إجراء العمليات المصرفية عبر الهاتف المحمول للوصول إلى حساباتها وإدارتها، فإن غالبية المعاملات عبر الشبكة لا تمر دون علم الجماعات المُحتالة. وللتصدي لذلك، فإن منصة (Safe Money) في برنامج Kaspersky Small Office Security توفر حماية للمعاملات المالية، وذلك من خلال تعزيز الحماية ضد الاستيلاء على صور من البيانات الظاهرة على الشاشة أو استخدام وظائف الحافظة، والتي عادةً ما يعتمد عليها مجرمو الإنترنت لسرقة البيانات الهامة والأصول المالية لدى الشركة.
وإلى جانب هذه التحسينات الهامة، تُتيح أحدث نسخة من برنامج Kaspersky Small Office Security للشركات الصغيرة أيضًا وسيلة سهلة لمراقبة حالتها الأمنية. ومن خلال توفير وحدة مخصصة للمراقبة القائمة على تقنية البيئة السحابية، تتمتع الشركات برؤية واحدة للحالة الأمنية لكافة الأجهزة المرتبطة بشبكة الاتصال الخاصة بها – بدءًا من أجهزة الكمبيوتر الشخصي وأجهزة الكمبيوتر المحمول، وصولًا إلى الخوادم والأجهزة النقالة. ومن الجدير بالذكر أن البوابة الإلكترونية على شبكة الإنترنت تعني أنه يُمكن الاطلاع على هذه المعلومات من أي مكان وفي أي وقت كان، فضلًا عن تفعيل إعدادات الحماية أو تغييرها وفقًا لما تقتضيه الحاجة، سعيًا لمُساعدة الشركات على التمتع بحماية كليّة.
يقول رئيس قسم تسويق الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى شركة كاسبرسكي لاب السيد فلاديمير زابوليانسكي في معرض حديثه عن ذلك: “بما ان التهديدات والأضرار الناجمة عن الفيروسات الخبيثة أصبحت تشكل تحديًا حقيقيًا أمام الشركات الصغيرة، فإن آخر التحسينات التي أجريناها لحلول المكاتب الصغيرة تعني أن الفرصة متاحة للشركات المتناهية في الصغر لمجاراة ذلك، فضلًا عن ضمان “العمل كالمعتاد” في خضم المشهد العام الزاخر بالتهديدات المتغيرة باستمرار.
ولقد أسهم الاعتماد على إتمام المعاملات عبر الهاتف النقال وشبكة الإنترنت بين المورّدين والعملاء في جعل الحفاظ على التفاعلات المالية غاية في الأهمية، ممّا دفعنا لإجراء تحسينات تهدف إلى مساعدة الشركات المتناهية في الصغر للتركيز على أعمالها والحفاظ على قدرتها التنافسية بدلًا من الانشغال بالقلق حيال الجهات التي يُمكن أن تتجسس”.
ويوفر برنامج Kaspersky Small Office Security، المصمم خصيصًا للشركات التي تضم 5-25 جهاز كمبيوتر تقنيات الحماية، التي أثبتت نجاعتها وفعاليّتها بعد أن خضعت لاختبارات عدّة والتي حظيت بإشادة كبيرة من جانب الشركات، لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، والخوادم، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة الهاتف النقال، فضلًا عن حماية الشركات المتناهية في الصغر من الهجمات عبر شبكة الإنترنت، والاحتيال المالي، وفيروسات الفدية الخبيثة، وفقدان البيانات.