كشف الدكتور عبدالمجيد رمزي، أستاذ النساء والولادة بقصر العيني، ورئيس وحدة "الإخصاب المساعد"، قيام الوحدة بعدة تطورات للقضاء علي قوائم انتظار العمليات التي تصل لـ 45 يوما في التوقيت الحالي.

وأضاف خلال الاحتفال بمرور 7 سنوات علي تأسيس وحدة "الإخصاب المساعد" بمستشفي النساء والولادة بقصر العيني أن المستهدف خلال الفترة المقبلة إضافة وحدات جديدة للمعمل، فضلاً لزيادة فريق العمل من الأطباء والتمريض وإخصائيين المعمل.

وقال إن الوحدة تستقبل 5 آلاف حالة سنويا، وتجري عمليات الحقن المجهري بنسب نجاح 37%، اي تقترب من النسبب العالمية 40%.

وأكد أن تلوث البيئة وراء زيادة نسبب معدلات عمليات الحقن المجهري خلال الفترة الأخيرة.

وأشار إلي أنه تردد علي العيادات الخارجية 3500 سيدة منذ بداية العام وحتي الآن، و 473 رجل، وإجراء 67 عملية للذكورة، والعمليات التحضيرية 335 عملية.