فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه، اليوم الأحد، في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة العراقية (بغداد)، مما اسفر عن سقوط قتلي وجرحي.

وذكرت قيادات "عمليات بغداد" أن اعتداءً ارهابيًا بواسطة انتحاري استهدف أحد المواكب الشيعية التى تحيي ذكري "عاشوراء" بمنطقة بغداد الجديدة.

وتشهد العاصمة العراقية عمليات تفجير بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وهجمات انتحارية بأحزمة ناسفة بين الحين والآخر، يقف وراء تنفيذها تنظيم (داعش) الإرهابي لزعزعة أمن بغداد ، الأكبر من حيث عدد السكان، حيث يبلغ تعدادها حوالي 7 ملايين نسمة، وصنفتها الأمم المتحدة وفق إحصاءات بعثتها بالعراق (يونامي) بأنها الأعلى من حيث ضحايا العنف والإرهاب بين محافظات العراق.