قال المهندس داكر عبد اللاه نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية، أن حجم المشروعات المعروضة بأفريقيا حاليا يبلغ 45 مليار دولار يسيطر عليها 3 دول هي لهند وتركيا والصين مع غياب كبير لشركات المقاولات المصرية، لافتا إلى الوجود المحدود لشركات المقاولين العبد وأوراسكوم والنصر العامة للمقاولات.

وأضاف عبد اللاه ،خلال كلمته بالمؤتمر التحضيري لمعرض ومؤتمر الطريق إلى أفريقيا، أن شركات لمقاولات المصرية تواجه العديد من التحديات التي تحتاج لتضافر الجهات الحكومية لتقديم الدعم الحومي لهذه الشركات بما يمكنها من المنافسة على الأعمال المطروحة بالخارج.

وأشار عبد اللاه إلى أن أبرز التحديات التي تواجه شركات المقاولات وتمنع انتشارها بالخارج يتمثل في غياب دور القطاع المصرفي فيما يتعلق بإصدار خطابات الضمان والتمويل لشركات المقاولات لتوفير الدعم المالي لهذه الشركات، بالإضافة إلى نقص العمالة الفنية المدربة.

وطالب بتشكيل مجلس أعلى لقطاع التشييد والبناء لدعم التواصل اللوجيستي بين مصر والدول أفريقية.