اليوم توافق ذكري ميلاد الأديب والكاتب المسرحي الكبير توفيق الحكيم الأديب والمفكر، وأحد أعمدة المسرح العربي وأحد مؤسسي فن المسرحية والرواية والقصة في الأدب العربي.

ولد الحكيم في الإسكندرية في مثل هذا اليوم من عام 1898 لأب يعمل بالسلك القضائي، وأم تحمل الجنسية التركية، اشتهر بين اصدقائه ومعارفه بحرصة الشديد وبالبخل في جمع أمواله وصرفها، وبالتالي كانت له العديد من المواقف والقصص التي كان يتندر بها اصدقائه.. وفي مناسبة عيد ميلاده نرصد واحدة من هذه القصص التي انتشرت في الوسط الفني كله، فقد حدثت تفاصيلها بينه وبين سيدة الغناء العربي أم كلثوم.

في فيديو قديم قام بنشره الإعلامي وائل الإبراشي كشف فيه الأديب توفيق الحكيم عن واقعة حدثت بينه وبين كوكب الشرق قائلا :" كانت ام كلثوم تقوم بحملة تبرعات من أجل النهوض بنقابة الموسيقيين وبالتالي جاء الدور عليا، فطلبت مني أن اتبرع بمبلغ 5 جنيهات فقمت علي الفور بإعطائها المحفظة التي أضع فيها أموالي وعندما (فتشتها) وجدتها خالية لا يوجد بها أي مبالغ.

ويتابع الحكيم أنني كنت أقوم باخفاء النقود في (جراب ) نظارتي وعندما علمت كوكب الشرق بهذه الخطة أصابتها الدهشة وعلقت بقولها (يا خبر انت حاطط الفلوس في عينيك !).