هنأ الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لاختياره كأول الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيرًا في العالم لعام 2017، على رأس 500 شخصية مسلمة على مستوى العالم.

وأكد مفتي الجمهورية - في بيان له - أن اختيار فضيلة الإمام الأكبر الشخصية الإسلامية الأكثر تأثيرًا في العالم هو نتاج مجهوداته الدؤوب والمستمرة من أجل بيان صحيح الدين ومواجهة الأفكار المتطرفة والشاذة، ونشر الوسطية والقيم الإسلامية السمحة في ربوع الأرض.

وقال المفتي إن هذا الاختيار لفضيلة شيخ الأزهر يؤكد أن الأنفس السوية تميل إلى الوسطية وتنبذ العنف، وإن مجهودات الأزهر الشريف وعلمائه في نشر المنهج الوسطي لمواجهة الفكر المتطرف - الذي أصبح يهدد العالم أجمع - أصبحت تؤتي ثمارها.