أكدت صحيفة "التليجراف" البريطانية أن اثنان من عناصر الشرطة قتلا واصيب ثالث بجروح خلال عملية تدخل للشرطة المحلية في شجار عائلي في "بالم سبرنجز" جنوب ولاية كاليفورنيا.

من جهته صرح قائد شرطة المنطقة "براين رييس" للصحفيين إن إطلاق النار وقع أمس عندما تدخل شرطيان بعد ورود شكوى من إحدى العائلات؛ موضحا ان احد المشتبهين رفض فتح الباب لدى وصول الشرطة مهددا بإطلاق النار على الشرطيين من خلف الأبواب قبل أن ينفذ وعده؛ مؤكدا ان مطلق النار مازال حرا.

على جانب آخر؛ ذكر أحد الجيران أن الشرطة تعرضت على ما يبدو لإطلاق نار لدى وصولها إلى المنزل وأن بعض رجال الشرطة ردوا على إطلاق النار بالمثل؛ مضيفاً أنه رأى شرطية مصابة على ما يبدو ترقد على الأرض في الوقت الذي كان زملاؤها يحاولون إسعافها.

وأعلنت شرطة بالم سبرنجز أن الشرطيين القتيلين هما جوزيه فيجا وهو شرطي مخضرم -35 عاما- وليسلي زيريبني التي أصبحت شرطية منذ نحو عام ونصف العام.

وكانت ولاية كاليفورنيا شهدت قبل أيام مقتل مواطن أسود على يد الشرطة بعد الاشتباه بتورطه في سرقة سيارة، وإصابة آخر في تبادل لإطلاق النار مع مواطن أسود بولاية ميزوري.