سيكون ملعب "كينتيلى"، فى الرابعة والنصف عصر اليوم الأحد، مسرحا للمباراة المرتقبة التى تجمع بين منتخبى الكونغو ومصر، ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 فى روسيا.
ويعد ملعب "كينتلى" من أجمل الملاعب فى القارة السمراء، وأحد أبرز المعالم فى الكونغو برازفيل.. التقرير التالى يستعرض أبرز 5 معلومات عن هذا الملعب.
أولاً: استغرق بناء ملعب "كينتلى" عامين، حيث بدأ تشييده فى عام 2013، قبل أن يتم افتتاحه العام الماضى مع استضافة دورة الألعاب الأفريقية.
ثانياً: بلغت تكلفة إنشاء ملعب "كينتلى" 380 مليون دولار، تحملتها الحكومة الصينية.
ثالثاً: يتسع الملعب المستضيف لمباراة الكونغو ومصر لـ60 ألف متفرج، وتحمل المدرجات ألوان العلم الكونغولى.
رابعاً: هذا الملعب مخصص لاستضافة مباريات المنتخب الكونغولى، وكانت أول مباراة يستضيفها هذا الملعب، هو لقاء الكونغو وغانا، فى تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2015 بغينيا الاستوائية.
خامساً: مدرجات ملعب "كينتلى" تضم 58 ألف مقعد للمشجعين، بالإضافة إلى 2000 مقعد لكبار الزوار والمقصورة الرئيسية.