قام عدد من أهالي قرية العنانية مركز دمياط بقطع الطريق الدولى والتجمهر أمام مباني الوحدة المحلية والوحدة الصحية وكذلك المدارس ومنعوا الدخول والخروج منها، وقام الأهالى بإشعال النيران في إطارات السيارات ومنعو خروج أي مواطن من قرية العنانية، وذلك عقب وفاة شاب يدعى حمادة رجب الحناوي 26 عاما والذي توفي غرقا في مياة المشروع ( ترعة) التي تفصل بين قريتي العنانية والبصارطة.

وأكد شهود عيان أن الشاب كان يهرب من مطاردة حملة أمنية وألقى بنفسه في الترعة هربا من الشرطة وتوفي لأنه لا يجيد السباحة.

كما أن الشاب كان يستعد لحفل زفافه الشهر المقبل ورفض الأهالي توقيع الكشف الطبي على المتوفى لحين حضور قوات الشرطة .