أكدت الدكتورة ناهد شاكر مؤسسة ائتلاف نواب ونائبات قادمات أن التحذيرات التي صدرت من قبل سفارات أجنبية بالقاهرة لرعاياها غير مبررة وتستهدف إرباك الشارع المصري، موضحة أن المؤامرة التي تحاك ضد الدولة المصرية أطرافها في الداخل ممثلين في جماعة الإخوان الإرهابية ومن سار على دربهم من التنظيمات المتطرفة.

وأضافت في بيان اليوم أن التنظيمات الارهابية فشلت في الوقوف أمام القيادة المصرية وتعجيز البلاد عن التقدم في مسيرتها عن طريق وقوف الشعب بجوار القيادة، مؤكدة أن الأوضاع الأمنية في مصر مستقرة رغم المحاولات المستميتة من التنظيمات المتطرفة والارهابية في زعزعتها.

وأشارت الى أن بلادنا حماها الله على مدار سنوات طويلة وسيحميها من كل عدو لآنها بلد الأمن والأمان كما ذكر القرآن وهبط بها معظم الأنبياء فلا يستطيع أحد هزم جيشها وشعبها لآنهم دائما مايصنعون المعجزات التى يحتار فيها العالم كحرب أكتوبر 1973 وثورة 30 يونيو.