نشرت صحيفة “صباح” التركية، تصريحا مقتضبا لنور الدين فيرين، الذي وصفته بـ”الصندوق الأسود لجماعة فتح الله غولن”، كشف فيه عن حصول هذا الأخير على جواز سفر من الفاتيكان، بعد إعلانه الولاء لها عبر رسالة تشتمل على تسع نقاط.
وأشارت الصحيفة في خبرها إلى أن هذه النقاط التسعة وغيرها من المعلومات الخفية حول جماعة غولن؛ ستكون محور حديث فيرين في لقاء تلفزيوني خاص سيبث على قناة “أ هابر” التركية.
وأضافت أن الفاتيكان اعتبرت غولن بعد إعلانه الولاء “شخصية خاصة”، وبناء عليه منحته وثيقة السفر الخاصة بالفاتيكان، التي تستخدم للتنقل بين الدول، والتي لا تُمنح في العادة إلا لمنتسبي الكنيسة الكاثولوكية، مشيرة إلى أن غولن حمل جواز السفر وعاد إلى تركيا، قبل أن يتذرع بحجة “المرض” ويُسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 1999.
ونقلت الصحيفة عن فيرين قوله إن “جماعة فتح الله غولن تريد التغطية على عناصرها الحقيقية من خلال إظهار عادل أوكسوز في الواجهة” وهو الذي تعتبره السلطات التركية المخطط الرئيس لانقلاب ليلة 15 تموز/يوليو الماضي.