استهجن وزير الدولة للشئون الخارجية الإماصراتي أنور قرقاش، اتهام التحالف العربي بالانفجار الذي تسبب بقتل العشرات في صالة عزاء بصنعاء أمس.
وقال في تغريدة له على تويتر، إن التوظيف السياسي المخزي لمأساة صالة العزاء تعودناه من التمرد، بيان التحالف كان واضحا، وكذلك الإعلان عن تحقيق حول الحادث بمشاركة خبرات أمريكية.
وأضاف في تغريدة أخرى انتقد فيها الموقف الإيراني الداعم للمتمردين، قائلا ” يبدو أن لإيران وزيري خارجية، ظريف وعبداللهيان، الأخير يحمّل التحالف مسؤولية هجوم صالة العزاء، و التحالف نفى قيامه بأي عمليات في المنطقة”.
وقالت مصادر بالتحالف الذي تقوده السعودية في وقت سابق أمس، إن التحالف لم ينفذ أي عمليات جوية في موقع هجوم في صنعاء السبت بعد أن زعم المتمردون الذين يحكمون سيطرتهم على العاصمة اليمنية إن ضربة جوية للتحالف على دار عزاء قتلت 90 شخصا على الأقل.
وقال أحد المصادر “مثل هذه العملية لم تحدث على الإطلاق على ذلك الهدف”.
وأضاف المصدر قائلا “التحالف على علم بمثل هذه التقارير وعلى يقين بأنه من الممكن النظر في أسباب أخرى للقصف، والتحالف تفادى في السابق مثل هذه التجمعات والتي لم تكن قط موضع استهداف”.