عثر على رفات أكثر من 600 شخص في مقبرة سرية في الولاية المكسيكية كواويلا، وفقا لقناة تلفزيون أونو.
واكتشفت المقبرة في منطقة بلدية سان بيدرو، من قبل نشطاء المجتمع المدني، الذين كانوا يبحثون عن أقاربهم المفقودين.
وأفادت قائدة الفريق سيلفيا أورتيز، بأن الأجزاء التي عثر عليها جرى تسليمها للسلطات لكي يتم تحديد الهوية. ولم ترد معلومات رسمية بعد عن التحقيقات التي يجريها النائب العام في المكسيك.
وكانت ولاية كواويلا، تعتبر لمدة طويلة من الولايات المشؤومة بسبب استمرار اشتباكات العصابات، التي تقاتل من أجل السيطرة على تهريب المخدرات. ووفقا للبيانات الرسمية، بلغ عدد المفقودين في البلاد، ما يقرب من 1.8 مليون شخص. وعثر في المقابر السرية المشتركة في كواويلا على مدى السنوات الخمس الماضية على رفات 455 شخصا.