شهدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، مساء أمس السبت توقيع اتفاقية خدمات استشارية مالية، لتطوير ميناء أبو طرطور، بين وزارة المالية، ومؤسسة التمويل الدولية، التابعة لمجموعة البنك الدولى، على هامش ترأسها وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى بالعاصمة الأمريكية "واشنطن" حيث وقع عن وزارة المالية، أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، وعن مؤسسة التمويل الدولية، مؤيد مخلوف، مدير المؤسسة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وتهدف الاتفاقية لتطوير ميناء أبو طرطور الذى يعد مبادرة يتم تنفيذها بواسطة وزارة التجارة الصناعة لتطوير الميناء، ويتم التنسيق مع الوحدة المركزية للشراكة بين القطاعين التابعة لوزارة المالية، الذي يقع على البحر الأحمر على بعد 5 كم جنوب ميناء سفاجا التجاري، بحيث يكون أول ميناء صناعي في مصر من خلال الشراكة بين القطاعي العام والخاص.

وسوف تقوم مؤسسة التمويل الدولية بإدخال مشاركة القطاع الخاص في المشروع عن طريق اجتذاب شريك استراتيجي يقوم بتطوير، وتمويل، وتشغيل، وصيانة ميناء أبو طرطور، حيث اظهرت الدراسة أنه هناك قابلية في السوق لتجارة السلع الجديدة من خلال ميناء أبو طرطور، شاملة، على سبيل المثال لا الحصر، الحبوب (القمح والذرة)، وتربية الماشية، والأسمدة، والكبريت، وبناءً على حجم الحمولة المتوقعة والعائدات ذات الصلة بالجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية والتعدينية والمستثمر الخاص.

ومن المتوقع أن يتولى القطاع الخاص تطوير رصيف جديد متخصص، وتشغيله، وصيانته، وتشغيل وصيانة الرصيف الحالي لتصدير الفوسفات، كما سيتم ضم الرصيفين معا في مكان واحد لتتسع المساحة وتشمل الأنشطة التجارية الخاصة بتربية الماشية والكبريت.