ضربت عاصفة ثلجية مفاجئة منطقة منغوليا “الداخلية”، التي تتمتع بالحكم الذاتي شمال الصين، وأدت إلى إصابة الحياة بالشلل التام بعد أن غطت الثلوج الشوارع والمنازل، وأتلفت عشرات الهكتارات من الأراضي الزراعية.
وقال التليفزيون الصيني إن العاصفة الثلجية استمرت حتى مساء أمس السبت، ووصلت كثافة الثلوج إلى 10 سم بعد انخفاض درجات الحرارة إلى تسع درجات تحت الصفر، وأدت العاصفة إلى إغلاق الطرق التي تربط بين العاصمة بكين ومدن “شنيانج” و”هولنجولا” و”هوشو”، ما أدى إلى حصار مئات الركاب الذين تقطعت بهم السبل بعد أن توقفت حركة النقل والمواصلات.
وفي مدينة “هوشو” تعرضت مئات الهكتارات من محصول الكرنب للتلف بعد أن غطتها الثلوج، ووعدت الحكومة الصينية باتخاذ إجراءات سريعة لتعويض المزارعين عن محصولهم الرئيسي.
وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية الصينية استمرار الثلوج والطقس السيئ حتى غد الإثنين، وطالبت سكان المنطقة بالتزام الحذر، وعدم استخدام الطرق الجبلية.