احتفل الكولومبيون بفوز رئيسهم خوان مانويل سانتوس بجائزة نوبل للسلام لجهوده في التوصل إلى اتفاق سلام مع جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك” الماركسية.
استقبلوه استقبال الفائز بنوبل للسلام.. جائزة نالها الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس لجهوده في إرساء السلام في بلاده.
استقبلوه عند قصره الرئاسي ببالونات بيضاء ولافتات تحمل شعار “متحدون من أجل السلام”.
اللجنة النرويجية لمنح جائزة نوبل قالت إن سانتوس اقترب بواحدة من أطول الحروب المدنية في التاريخ الحديث إلى الحل السلمي، غير أن خطر انهيار عملية السلام لايزال محدقًا بعدما رفض الكولومبيون في تصويت شعبي الأحد الماضي اتفاقا لإنهاء صراع ممتد منذ 52 عاما مع جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الماركسية.
الحرب الأهلية التي دارت رحاها في كولومبيا أودت بحياة أكثر من 220 ألف شخص في أرض المعركة أو في المذابح التي وقعت خلال الصراع بين العصابات اليسارية والقوات شبه العسكرية والقوات الحكومية.