أكد ثروت الخرباوى، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، أن الاستعمار الأجنبى بدأ يغير وسائله للتدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية، حيث بدأت تستغل التيارات الدينية فى شق صف الدول العربية، بحيث أصبحوا أداء من أدوات الاستعمار لتفتيت المنطقة.
وأضاف الخرباوى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن المخابرات البريطانية جندت مؤسس الإخوان حسن البنا، وزرعت الإخوان فى المنطقة، كى تستطيع أن تتدخل فى الشئون الداخلية للدور العربية.
وأوضح القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، أن الغرب يعلم بأن الخطاب الدينى هو خطاب تفريقى، لأنه يرى أن هذا مؤمن وهذا كافر، فهذا ما جعل الغرب يستخدم الإخوان ضد جمال عبدالناصر، الذى استخدم مفهوم القومية العربية وهو خطاب يوحد الشعوب العربية.
وأوضح القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، أن هناك فرق بين قيادات الإخوان الذين يتواصلون مع الغرب ويخشون انقطاع التمويل عنه، وبين من هم أعضاء لتلك التيارات، وهى الجماهير التى يتم استغلالها، لافتا إلى أن الغرب يستخدم التيارات الدينية عبر ملف التمويل.