عاد إلى القاهرة اليوم الأحد الدكتور " أشرف الشيحي "، وزير التعليم العالي والبحث العلمي قادما من باريس بعد زيارة لفرنسا إستغرقت ثلاثة أيام شارك خلالها فى فعاليات الدورة 200 للمجلس التنفيذي لليونسكو ..

وتوحه " الشيحى " فور عودته من فرنسا إلى شرم الشيخ للمشاركة فى احتفالات مصر بمرور 150 عاما على الحياة البرلمانية وألقى وزير التعليم العالى كلمة مصر أمام اليونسكو أكد فيها على الدعم الكامل لعملية الاصلاح التي بدأتها منظمة اليونسكو في الفترة السابقة وقال «الشيحي» : اتمنى أن تؤدي القرارات التي ستعتمدها هذه الدورة إلى تعزيز دور المنظمة بما يضمن استدامة شبكتها الميدانيّة على مستوي العالم، ولاسيما بالدول الافريقية انطلاقًا مما تمثله أفريقيا كأولوية رئيسية لليونسكو بجانب المساواة بين الجنسين وان مصر يحدوها الأمل أن تتمكن اليونسكو من التخلص من كل ما يعرقل انطلاقها، لتصبح دومًا المنظمة القائدة والمحفزة للحكومات والوكالات المتخصصة والأوساط العلمية».

وقال " الشيحى " فى كلمته : " ان الفقر والجهل لا يزالان يمثلان أكبر الحواجز أمام تحقيق أهداف المنظمة، وأن مصر بتاريخها العظيم تثمن قيمة العلم، وبالعلم صنع المصري القديم حضارته، وأثبت التاريخ أن الحضارة والثروات الإنسانية الحقيقية تقوم بالأساس على الثقافة والعلم لا على الأموال والثروات المادية فقط».