عاشت الولايات المتحدة الأمريكية أمس السبت، يوم صعب حيث شهد البلاد العديد من الكوارث فى بعض الولايات، البداية كانت فى ولاية كاليفورنيا الواقع غرب جنوب أمريكا.
وقالت شرطة كاليفورنيا وشهود عيان، إن شرطيين قُتلا بالرصاص فى بلدة بالم سبرينجز الصحراوية بجنوب ولاية كاليفورنيا بعد أن تم استدعاؤهما بشأن شجار عائلى على ما يبدو وأُطلقت النار عليهما لدى وصولهما إلى مكان البلاغ.
وأضافت شرطة بالم سبرينجز فى نشرات على الانترنت، إن شرطيا ثالثا أصيب فى إطلاق النار الذى وقع فى الساعة الواحدة مساء بالتوقيت المحلي.

الشرطة الأمريكية بعد إطلاق نار وقتل 2 من قوات الأمن
وأُعلن أن الشرطيين القتيلين هما جوزيه فيجا وهو شرطى مخضرم عمره 35 عاما وليسلى زيريبنى والتى أصبحت شرطية منذ نحو عام ونصف.
وتدفق عشرات من رجال الشرطة إلى موقع الحادث الذى وقع فى حى سكنى فى بالم سبرينجز وهى بلدة هادئة عادة تقع على بعد نحو 100 ميل شرقى لوس أنجلوس. ويُعتقد أن الشخص الذى يُشتبه بأنه الجانى تحصن داخل منزل تطوقه الشرطة .
وقال أحد الجيران واسمه خوان جراسيانو (67 عاما) إنه سمع صوت صراخ غاضب بين أب وابنه الذى يعيش فى الحى قبل خروج الأب من المنزل وعبوره الشارع وطلبه النجدة من جار آخر.

الشرطة الأمريكية فى موقع الحادث
أما فى سان فرانسسكو قال مسؤولو الإطفاء، إن مركبا يقل نحو 30 شخصا انقلب عند فيشرمانز، محاصرا عدة ركاب تحته قبل أن يتمكن رجال الإنقاذ من انتشال الجميع من المياه على الرغم من أن حدثين أصيبا بجروح خطيرة.
ويجرى التحقيق لمعرفة سبب انقلاب المركب بمحاذاة الساحل الشمالى للمدينة ولكن جوناثان باكستر من إدارة الإطفاء بسان فرانسيسكو قال، إنه لا توجد أدلة فورية على وجود مخالفات.

صورة متداولة لغرق المركب فى نيويورك
وقال باكستر، إن كل من كانوا على ظهر المركب وهم 27 بالغا وثلاثة أحدتث قفزوا إلى المياه شديدة البرودة عندما انقلب المركب بعد فترة وجيزة من الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلى وإن ثلاثة ركاب على الأقل حوصروا داخل المركب.
وأضاف أن المنقذين من إدارتى شرطة وإطفاء المدينة وخفر السواحل الأمريكى وصلوا إلى الموقع بسرعة وانتشلوا كل الضحايا من الماء على الرغم من أن خمسة بالغين وثلاثة أحداث نُقلوا إلى مستشفيات بالمنطقة لعلاجهم من إصابات.
وتابع: "تم معرفة مصير الجميع.الجميع نجا."، لافتا أن اثنين من الجرحى وهما حدثان أُعلن أن حالتهما خطيرة.
واستطرد قائلاً إن الجار الآخر استدعى على ما يبدو الشرطة التى تعرضت لإطلاق نار لدى وصولها إلى المنزل وأن بعض رجال الشرطة ردوا على إطلاق النار بالمثل. مشيراً إلى أنه رأى شرطية مصابة على ما يبدو ترقد على الأرض فى الوقت الذى كان زملاؤها يحاولون إسعافها.
وقال عن الشخص الذى يُشتبه بأنه المسلح: "أعتقد أنه مازال موجودا فى الداخل."
أما فى ولاية كارولاينا فوصل إعصار ماثيو إلى الولاية، لكن بعد أن ضعفت قوته بعد تسببه فى مقتل ما يقرب من 900 شخص فى هايتى وفيضانات عارمة وانقطاع الكهرباء فى مناطق واسعة مع وصوله إلى فلوريدا وجورجيا.

أثار إعصار ماثيو
ورغم ضعفه فإن العاصفة وهى الأقوى منذ عام 2007 تسببت فى فيضانات وأضرار بفعل الرياح فى فلوريدا قبل أن تتقدم ببطء شمالا لتغرق مناطق واسعة فى جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا.
وانخفضت سرعة الرياح إلى ما يقرب من النصف مقارنة بما كانت عليه فى ذروتها قبل أسبوع لتصل إلى 120 كيلومترا فى الساعة ما قلل فئته إلى المستوى الأول وهو الأقل ضمن خمس مستويات.
وقال المركز الوطنى الأمريكى للأعاصير، إن ماثيو وصل إلى ساوث كارولاينا، محذرا من احتمال وقوع فيضانات تهدد حياة السكان فى جورجيا ونورث كارولاينا رغم انخفاض حدة العاصفة مع الاتجاه إلى الداخل بعيدا عن الساحل.
وقتل خمسة أشخاص على الأقل فى فلوريدا بسبب الإعصار الذى تسبب فى انقطاع الكهرباء عن نحو 1.6 مليون منزل وشركة فى جنوب شرق الولايات المتحدة.
وبينما أعلنت مرافق ولاية ساوث كارولاينا أن الكهرباء انقطعت عن 775 ألف شخص قالت نيكى هالى حاكمة الولاية إن عددهم 433 ألفا فقط.
وتناثرت قطع خشبية فى شوارع جاكسون بيتش حيث وصل منسوب المياه عند تقاطعات الطرق إلى 15 سنتيمترا. وشوهدت أضرار متوسطة على واجهات الشركات الواقعة على الطرق الساحلية.
أما فى وسط تشارلستون فقد ارتفع منسوب المياه ليغطى إطارات بعض السيارات فى حين شق بعض السكان طريقهم بصعوبة فى المياه فى المنطقة القريبة من البحر.

الدمار بسبب إعصار ماثيو
ومازال عدد الضحايا فى الولايات المتحدة محدودا للغاية مقارنة بهايتى حيث قتل ما يقرب من 900 شخص وفقا لإحصاء حصلت عليه رويترز من مسؤولين.
وفى نيويورك، قالت شركة لونج أيلاند للسكك الحديدية، إن قطارا خرج عن القضبان، قرب بلدة نيو هايد بارك في لونج أيلاند في ولاية نيويورك مما أدى إلى تعليق خدمة نقل الركاب في الاتجاهين.

خروج قطار عن القضبان فى نيويورك
ولم تتوافر تفاصيل رسمية عن ملابسات الحادث على الفور. وتقع نيو هايد بارك على بعد نحو 31 كيلومترا شرقي مدينة نيويورك.

القطار الذى خرج عن القضبان فى نيويورك

خروج قطار عن القضبان فى أمريكا