قالت الشرطة الأمريكية وشهود عيان إن شرطيين قُتلا بالرصاص أمس السبت في بلدة بالم سبرينجز الصحراوية بجنوب ولاية كاليفورنيا بعد أن تم استدعاؤهما بشأن شجار عائلي على ما يبدو وأُطلقت النار عليهما لدى وصولهما إلى مكان البلاغ.

وقالت شرطة بالم سبرينجز في نشرات على الانترنت إن شرطيا ثالثا أصيب في إطلاق النار الذي وقع في الساعة الواحدة مساء بالتوقيت المحلي.

وأُعلن أن الشرطيين القتيلين هما جوزيه فيجا وهو شرطي مخضرم عمره 35 عاما وليسلي زيريبني والتي أصبحت شرطية منذ نحو عام ونصف.

وتدفق عشرات من رجال الشرطة إلى موقع الحادث الذي وقع في حي سكني في بالم سبرينجز وهي بلدة هادئة عادة تقع على بعد نحو 100 ميل شرقي لوس أنجليس.

ويُعتقد أن الشخص الذي يُشتبه بأنه الجاني تحصن داخل منزل تطوقه الشرطة .

وقال أحد الجيران واسمه خوان جراسيانو (67 عاما) إنه سمع صوت صراخ غاضب بين أب وابنه الذي يعيش في الحي قبل خروج الأب من المنزل وعبوره الشارع وطلبه النجدة من جار آخر.

وأضاف إن الجار الآخر استدعى على ما يبدو الشرطة التي تعرضت لإطلاق نار لدى وصولها إلى المنزل وأن بعض رجال الشرطة ردوا على إطلاق النار بالمثل. وقال إنه رأي شرطية مصابة على ما يبدو ترقد على الأرض في الوقت الذي كان زملاؤها يحاولون إسعافها.

وقال عن الشخص الذي يُشتبه بأنه المسلح"أعتقد أنه مازال موجودا في الداخل."