أعرب المخضرم فرانشيسكو توتي، نجم وقائد فريق روما الإيطالي، عن فخره الشديد باللعب في صفوف نادي العاصمة الإيطالية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا يرى نفسه رمزا لنادي الذئاب.

وقال توتي “39 عاما” في تصريحات لموقع “فوتبول إيطاليا”:”أنا لست رمزا لروما، بل أنا مواطن من روما، واقع في حب هذه المدينة، وإذا كنت قد أحرزت العديد من الميداليات، إلا أنني أشعر بالفخر لارتداء قميص روما كل هذه السنوات”.