قال شاهد لرويترز ومسؤولون إن قياديا من مسلحي الطوارق في مدينة كيدال المضطربة بشمال مالي قُتل يوم السبت لدى انفجار سيارته على بعد 300 متر فقط من قاعدة للأمم المتحدة حيث أجرى مباحثات مع قوات فرنسية وقوات الأمم المتحدة.

ورأي مصورا من رويترز السيارة وهي مازالت مشتعلة بعد الانفجار الذي قتل الشيخ أج أوسا.