لم يعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مشروع القرار المقترح من روسيا بشأن انسحاب المسلحين التابعين لـ"جبهة النصرة" من شرق حلب لإنهاء القتال، وصوت لهذه الوثيقة أربع دول هى "روسيا والصين ومصر وفنزويلا".
وامتنعت أنجولا وأوروجواى عن التصويت، فى حين عارضت 9 دول من أعضاء مجلس الأمن، بما فى ذلك أوكرانيا، المشروع الروسى، وتم رفض القرار بسبب عدم حصوله على العدد المطلوب من الأصوات.
وقبل التصويت على الوثيقة الروسية اعترض تشوركين على مشروع القرار الفرنسى - الإسبانى، الذى دعا إلى إقامة منطقة حظر جوى فوق حلب.
نص مشروع القرار الروسى على دعوة جميع الأطراف لتنفيذ الاتفاق الأمريكى - الروسى حول سوريا، ووقف الأعمال العدائية وضمان توفير المساعدة الإنسانية للسكان.
ودعا لضرورة فصل "المعارضة المعتدلة" عن المقاتلين التابعين لجبهة النصرة، بالإضافة إلى ذلك تضمن المشروع دعوة لوقف أى دعم للجماعات الإرهابية فى سوريا.