قال النائب فوزي الشرباصي، عضو مجلس الشعب، عن دائرة شربين ،بالدقهلية، حول وفاة توءم " شربين " بسبب تقاعس طبيب في عيادته الخاصة عن تأدية دوره الإنساني في المقام الأول، وخيانة شرف المهنة، قائلًا: "كنا نعتقد أن الإهمال داخل المستشفيات نتيجة نقص الأجهزة وقلة الإمكانيات ولكن هذه الواقعة جسدت المنظومة الصحية وتعكس مدى اللامبالاة التي وصل إلية الكثيرون من أطباء مصر".

وحمل نائب شربين فى بيان صحفى له ، مسئولية موت الرضيعين إلي الحكومة والقائمين علي إنشاء الطرق والكباري ،حيث أن طريق شربين رأس الخليج ،المؤدي إلي مستشفي شربين العام ،غير ممهد ولم يتم البدء في تنفيذ أعمال الرصف، مشيرًا إلي أن سبب التأخير وعدم وصول السيدة إلي المستشفي بأسرع وقت أدي إلي ولادتها داخل السيارة ووفاة الطفلين قبل الوصول للمستشفي.

وأضاف الشرباصي، أنه تقدم بطلب للدكتور مصطفي مدبولي وزير الإسكان ،لاستكمال طريق " شربين_رأس الخليج "والانتهاء من أعمال البنية التحتية بناءًا علي تقرير هيئة الطرق والكباري حتى تستطيع البدء في أعمال الرصف ،إلا أن وزارة الإسكان والهيئة القومية للصرف الصحي لم يستجيبوا للطلب،بالرغم من أن الطريق يخدم أكثر من 100 الف مواطن،مؤكدًا أن وفاة التوأمين لم تكن الحالة الأولي ،حيث أن هناك حالات أزمات قلبية ،وجلطات لا تستطيع وصول المستشفي إلا وقد زهقت روحها بسبب ضحالة هذا الطريق.

وطالب عضو مجلس النواب ،الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة التدخل وإسناد رصف الطريق و الانتهاء منه إلي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ،مناشدًا الرئيس السيسي بالنظر إلي مركز شربين لما يعانيه من نقص في الخدمات الصحية والصرف الصحي وحالة الطرق.

يذكر أن سيدة بالدقهلية وضعت توأمها، أمام باب عيادة خاصة للولادة فى قرية الأحمدية بمركز شربين، بعد أن رفض الطبيب النزول لتوليدها، رغم شعورها بآلام الولادة، بحجة أنه نائم وعليها العودة فى الصباح الباكر، ما تسبب فى وفاة التوأم عقب الولادة بالشارع، وقام عدد من أعوان الطبيب بالاعتداء على سائق قام بتصوير الواقعة.