اكد الدكتور صبري الطويلة، رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة لصيادلة مصر، أن الحديث عن تركيب الادوية داخل الصيدليات هو جزء اصيل من العلوم التي تعلمها الطالب المصري في كليات الصيدلة بالجامعات المصرية المختلفة، مشيرا الي ان النقابة العامة حريصة علي تقديم دورات مكثفة في التركيبات الصيدلانية لزيادة خبرة عضو النقابة في هذا المجال.

واوضح الطويلة في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن القانون المصري نص صراحة علي عدم السماح بإنشاء صيدلية دون وجود معملا بكافة مشتملاته لتصنيع التركيبات الدوائية ، لافتا الي ان تلك التركيبات فقط مقتصرة اما اعادة تقسيم الجرعات او تغيير في الشكل الدوائي فقط.

اما عن صناعة الدواء من لا شئ فقد اوضح "الطويلة" انه امر غير وارد علي الاطلاق لذا فإنه من غير المعقول قيام الصيدلي بتصنيع ادوية الاورام او تصنيع النواقص التي يعاني منها السوق المصري لعدم توافر الامكانيات والتكنولوجيات العالية التي تحتاجها صناعة ادوية حيوية مثل ادوية السرطان.

وتجدر الاشارة إلى ان المركز المصري للحق في الدواء، طرح مبادره مجتمعيه تحت عنوان ( صيدليه الشعب ) طرح فيها رؤيته لبدء آلاف من الصيدليات في إعاده العمل بالتركيبات الدوائية الحيويه التي اختفت بسبب ممارسات الشركات التي يتم العمل بها في معظم دول العالم ما يوفر ملايين الدولارات علي الدوله والعوده لتصنيع الادويه بأيادٍ مصريه تكون عونا للمريض.