قال بشير حسن، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إنه جار التحقيق في واقعة اعتداء مدرس بالضرب المبرح على طالب بمدرسة إعدادية بالعباسية، لافتًا إلى أن الوزارة تنتظر نتائج التحقيق وفي حالة ثبوت بأن المدرس هو المخطئ سيتم اتخاذ إجراء ضده.

وأكد "حسن" خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "من الآخر" مع محمد العقبي، المذاع على فضائية "روتانا مصرية" مساء اليوم السبت، تعليقًا على وجود مدرسة أمريكية في مصر تدرس للطلاب بأن إسرائيل انتصرت في حرب أكتوبر، أن هذه المدرسة لا تتبع وزارة التربية والتعليم، ولا اي ادارة تعليمية في مصر.

وشدد على أن وزارة التربية والتعليم لا علاقة لها بالطلاب المصريين المتواجدين في المدرسة، مشيرًا إلى أن الدور الذي تستطيع أن تلعبه وزارة التربية والتعليم، إبلاغ وزارة الخارجية بأن هناك ملاحظات داخل مدرسة أمريكية خاصة، وهم يقومون باتخاذ الإجراءات اللازمة.