انتقد الدكتور عادل عبد المقصود، رئيس شعبة الصيادلة بالغرفة التجارية بالقاهرة، مقترح المركز المصري للحق في الدواء بصناعة التركيبات الدوائية داخل الصيدليات المختلفة للتغلب علي نواقص الادوية ، قائلا " إن هذا المقترح ينم عن عدم دراية كاملة بصناعة الدواء وطبيعة النواقص التي يعاني منها السوق المصري والتي في اغلبها نواقص حيوية مثل ادوية الاورام وغيرها من العقاقير الاستراتيجية".

واكد عبد المقصود في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أنه لا توجد صيدليات في مصر ولا حتي مصانع ادوية قادرة علي صناعة او تركيب النواقص الدوائية التي تعاني منها مصر وذلك لأنها تحتاج الي امكانيات تكنولوجية عالية الجودة ليست متوفرة في مصر علي الاطلاق ، بالاضافة الي ان مثل هذه الادوية لها شروط خاصة يستعصي علي اي صيدلية مصرية او مصنع دواء مصري تصنيعها.

وتجدر الاشارة الي ان المركز المصري للحق في الدواء طرح مبادره مجتمعيه تحت عنوان ( صيدليه الشعب ) حيث طرح فيها رؤيته لبدء آلاف من الصيدليات في إعاده العمل بالتركيبات الدوائية الحيويه التي اختفت بسبب ممارسات الشركات والتي يتم العمل بها في معظم دول العالم مما يوفر ملايين الدولارات علي الدوله والعوده لتصنيع الادويه بأيادٍ مصريه تكون عونا للمريض.