انطلقت منذ قليل جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، التي تركز على الوضع في الأراضي السورية وخاصة حلب.

وطالب مندوب مصر في الأمم المتحدة عمرو رمضان المجتمع الدولي بوقف المأساة في سوريا.

وقال ممثل الولايات المتحدة في مجلس الأمن سامانثا باور هناك آلاف المدنيين عالقين في حلب بسبب روسيا والنظام السوري، وأكد أن روسيا تستخدم محاربة الإرهاب ذريعة لمساعدة نظام الأسد.

وقال مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت إنه لا يستطيع شكر روسيا على استخدامها حق النقض على مشروع القرار الفرنسي.

وأكد مندوب روسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن مشروع القرار الروسي يركز على وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية.

وأكد تشوركين أهمية فصل جبهة النصرة عن الفصائل المعارضة في سوريا.