تبدأ السفيرة “نبيلة مكرم”، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، غدًا اﻷحد، زيارة هامة لكل من استراليا ونيوزيلندا، صاحبة معها مفاجأة للجالية المصرية الموجودة بالبلدين، وكشفها عن طرح “شهادة بلادي” بالعملات الصعبة، بمجموعة من المزايا، كترويج جيد لها من جهة، ودعماً للاقتصاد الوطني من جهة أخرى.
وأوضحت “مكرم”، بأنها أصدرت شهادة “بلادي”، بالدولار الأسترالي بمناسبة زيارتها، والتي تمتاز، بالآتي:
  • بفائدة مرتفعة تبلغ 4% لوديعة العام الواحد.
  • 5% لوديعة الثلاث أعوام.
  • 6% للوديعة الخمس أعوام.
وأشارت الوزيرة، بأن أحد أهم أهداف الزيارة سعيها إلى الترويج لتلك الشهادات التي حرصت على التنسيق مع البنك المركزى بشأنها، والتي تحقق زيادة في الدخل القومي من العملات الصعبة، لافتة بأنها ستلتقي بالجالية المصرية وعدد من المسئولين والقيادات البرلمانية لدعم أواصر التعاون وتدعيم العلاقات الثنائية.