لليوم الثالث علي التوالي.. تواصلت اليوم السبت الفعاليات والانشطة التعليمية المصاحبة لمعرض " تقدر تشوف بايديك "وتجربة المبصر لحياة الكفيف وذلك بالمتحف المصري بالتحرير.

وينظم الفعاليات متحف الطفل والقسم التعليمى ومدرسة الوعى الاثري للمكفوفين بالمتحف المصري، وهذه الأنشطة تتيح للمبصر أن يحيا حياة الكفيف من خلال لمس الأشياء باليد .

وقام المبصرون من زوار المعرض بتجربة عصب أعينهم وتذوق الأطعمة التى استخدمها المصريون القدماء، وتمييز روائح بعض المواد التى استخدمها المصري القديم فى عملية التحنيط من خلال حاسة الشم،وذلك كنوع من المشاركة الوجدانية لفاقدي البصر في حياتهم.